الثلاثاء. يونيو 18th, 2019

موقع و منتدى كل العرب انفو الاخباري

اجتماعي , ثقافي ,رياضي , رسائل اخبارية . ثقافية . رياضية . شامل لكل العرب

ما جدوى تناول أطعمة غنية بالبكتيريا النافعة بعد المضادات الحيوية؟

موقع كل العرب انفو : – انتشر في الآونة الأخيرة مصطلح المعززات الحيوية “البروبيوتيك”، أو الكائنات المجهرية الحية المفيدة لصحتنا، ونُصح باستخدامها لعلاج حالات مرضية عديدة، بدءا من السمنة ووصولا إلى بعض الاضطرابات النفسية.

وكثيرا ما استخدمت الكائنات المجهرية الحية المفيدة لصحتنا لإعادة التوازن بين الميكروبات النافعة والميكروبات الضارة التي تستوطن أمعائنا بعد الانتهاء من جرعة المضاد الحيوي.

والسر في ذلك أن المضادات الحيوية تقضي على البكتيريا المفيدة التي تعيش في أمعائنا أثناء تخلصها من البكتيريا الضارة المسببة للمرض، ولهذا قد تسهم هذه الأطعمة والمكملات الغذائية الغنية بالبكتيريا النافعة في إعادة التوازن الميكروبي الطبيعي في القناة الهضمية.

وقد يبدو هذا الأمر بديهيا، لكن الأدلة التي تثبت فعالية هذه المكملات الغذائية في إعادة التوازن الميكروبي في الأمعاء لا تزال شحيحة. بل لاحظ باحثون أن تناولها بعد المضادات الحيوية قد يعوق عملية استعادة التوازن بين البكتيريا النافعة والبكتيريا الضارة في القناة الهضمية.

ويعود هذا الخلاف في تحديد مدى فعالية المعززات الحيوية من عدمه إلى أسباب عديدة، منها أن مصطلح “المعززات الحيوية” قد يُستخدم للإشارة إلى أشياء عديدة مختلفة. فبينما يعرّف العلماء المعززات الحيوية بأنها مجموعة الكائنات الحية المجهرية التي تعيش في أمعاء البشر الأصحاء، فإن تلك المكملات الغذائية التي تباع على أرفف متاجر البيع بالتجزئة في صورة مسحوق قد لا تمت بصلة لهذا التعريف.

More Stories

Copyright © All rights reserved. | Newsphere by AF themes.