اللقب القاري الأول شعار مدربي المربع الذهبي لأمم أفريقيا

موقع و منتدى كل العرب انفو, تنطلق اليوم  الأحد، فعاليات نصف نهائي بطولة كأس الأمم الأفريقية، المقامة حاليًا في مصر، بإقامة مباراتي تونس مع السنغال، والجزائر ضد نيجيريا.

ويرفع مدربو المنتخبات الأربعة، شعار البحث عن اللقب القاري الأفريقي الأول، رغم فارق الخبرات والتجارب بين المدربين.

ويرفع الثنائي، الألماني جيرنوت روهر المدير الفني لمنتخب نيجيريا، والفرنسي آلان جيريس مدرب تونس، شعار الخبرات في المربع الذهبي، حيث يبلغان من العمر 66 عامًا، ولهما أكثر من تجربة بالقارة السمراء.

روهر يخوض تجربته الرابعة مع منتخبات القارة السمراء، بعدما تولى تدريب الجابون والنيجر وبوركينا فاسو.

ويخوض روهر، كأس الأمم الأفريقية، للمرة الثالثة، بعدما عمل في نسخة 2012 وقاد الجابون لربع النهائي ثم قاد النيجر في نسخة 2013 وودع من دور المجموعات، قبل أن يحقق أفضل نتائجه في الكان بالنسخة الحالية مع نيجيريا بالوصول للمربع الذهبي.

ويبحث المدرب الألماني عن تتويج مسيرته الرائعة في النسخة الحالية بحصد اللقب الغائب عن أحضان منتخب نيجيريا منذ عام 2013.

ويعد آلان جيريس من المدربين الرحالة في القارة السمراء، وعمل من قبل مع الجابون ومالي والسنغال، وعاد لقيادة مالي مرة أخرى، ثم رحل إلى تونس، إلا أنه رغم هذه الرحلة الطويلة على مدار 13 عاماً في أدغال أفريقيا، لم يحظ بالتتويج القاري.

ويظهر جيريس للمرة الخامسة في كأس الأمم الأفريقية، البداية كانت في نسخة 2010، وودع مع الجابون من الدور الأول، قبل أن يقدم نسخة ممتازة مع مالي عام 2012 ووصل للمربع الذهبي وحصد المركز الثالث.

وقاد جيريس، منتخب السنغال في كان 2015، لكنه ودع من الدور الأول، كما أنه ودع أيضًا الدور الأول لنسخة 2017 مع مالي، قبل أن يقدم انطلاقة مميزة مع منتخب تونس في النسخة الحالية ويقوده للمربع الذهبي.

ويخوض المدرب السنغالي أليو سيسيه، مهمته الثانية في بطولة كأس الأمم الأفريقية بعدما قاد أسود التيرانجا في نسخة 2017، وودع دور الثمانية أمام الكاميرون بضربات الترجيح.

ويخوض جمال بلماضي المدير الفني لمنتخب الجزائر، أول تجربة له في قارة أفريقيا ونجح في قيادة الخضر لنصف النهائي.