Main Menu

صلاح يتوجه إلى إسبانيا للعلاج

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

موقع كل العرب انفو : – 

تتضارب المعلومات حول التقرير الطبي النهائي لنجم ليفربول، والفائز بجائزة أفضل لاعب في الدوري الانجليزي هذا الموسم، المصري محمد صلاح بعد إصابته في مباراة نهائي أبطال أوروبا السبت وخروجه في بداية المباراة التي فاز فيها ريال مدريد على ليفربول 3-1.

وكان لاعب ريال مدريد سيرخيو راموس اشترك مع صلاح على كرة ولوى ذراع مهاجم ليفربول ما أدى إلى إصابته في الكتف إصابة وصفت بأنها “جدية”.

ونقل صلاح إلى المستشفى في كييف، حيث أقيمت مباراة النهائي، وسط حزن خيم ليس على جمهور ليفربول فحسب بل على ملايين المصريين والعرب.

وثارت التكهنات منذئذ حول مشاركة محمد صلاح في مباريات كأس العالم في روسيا ضمن فريق مصر التي تأهلت للمنافسة، ولن تحسم تلك المشاركة إلا بعد تحديد الوضع الصحي لصلاح بشكل نهائي.

ويقول رئيس القسم الرياضي في سكاي نيوز عربية علي القرني إن “طبيب فريق ليفربول هو من يقرر مصير صلاح. فمحمد صلاح هو الآن لاعب فريق ليفربول قبل أن يكون لاعب المنتخب المصري، وطبيب الفريق الإنجليزي هو صاحب الكلمة الأولى والأخيرة في حسم مصير مشاركته في المونديال”.

بعبارة أخرى، إن قرر طبيب ليفربول أن صلاح لن يكون جاهزا كليا للمشاركة في روسيا وأن التحاقه بالمنتخب المصري سيفاقم الإصابة فإن الفريق الإنجليزي لن يسمح لنجمه المصري بالالتحاق بمنتخب الفراعنة ولن يكون مجبرا على فعل ذلك لأنه هو من يدفع راتبه وله الحق في الاستفادة من خدماته بموجب عقد بين الطرفين.

من جهته، لن يكون بمقدور الاتحاد المصري سوى الاكتفاء بالمستجدات التي تصله من طبيب ليفربول وكذلك التقرير الطبي للفريق الإنجليزي، ولن يكون بوسعه، في حال عدم اقتناعه بمبررات الفريق الإنجليزي بمنع صلاح من المشاركة في المونديال، سوى الدخول في مواجهات خاسرة مع ليفربول.

ويضيف القرني: “إن ليفربول بقدر ما يريد أن يرى نجمه المصري متألقا في الملاعب الروسية لا يرغب في رؤيته جالسا على دكة الاحتياط في الملاعب الإنجليزية الموسم المقبل”.

لكن بعيدا عن من له الحق في اتخاذ قرار بشأن مصير مشاركة صلاح في المونديال يجب عدم نسيان أنه حتى في حال كان بإمكان النجم المصري طبيا المشاركة فذلك لا يعني جاهزيته فنيا، فهو سيغيب عن تدريبات مصر في الأيام القادمة وبالتالي لن يكون جاهزا مئة في المئة لخوض أولى مباريات المنتخب ضد أوروغواي.






Related News

Comments are Closed

%d مدونون معجبون بهذه: