هدية واشنطن و«داعش» لأنقرة: «منطقة آمنة»

هدية واشنطن و«داعش» لأنقرة: «منطقة آمنة»

1

موقع كل العرب انفو : – مفترق جرابلس» لا يمكنه أن يكون عابراً. المدينة التي كانت بوّابة لدخول قوّات احتلال تركيّة تفتح الباب حتماً أمام تحوّل دراماتيكي جديد في المشهد السوري. العمليّة العسكريّة التركيّة جاءت بعد تطوّرات سياسيّة مكوكيّة بدأت مراحلها الأخيرة بلقاء بوتين ــ أردوغان

قبل فترة، وفي خضم حديث متزايد عن مقاربة تركيّة جديدة للملف السوري. لكنّ أحداث أمس بدت بمثابة مقدّمة لعودة الحرارة بين الحليفين التركي والأميركي، كما حملت نعياً لأحلام «روج آفا» الكرديّة. من باع من؟ ومن تخلّى عمّن في البازار السوري المفتوح؟ سيلزم وقتٌ لتظهير الصورة بشكل أوضح

5 thoughts on “هدية واشنطن و«داعش» لأنقرة: «منطقة آمنة»

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.