عباس وممثلون عن دول عربية يشاركون في تشييع بيريز

عباس وممثلون عن دول عربية يشاركون في تشييع بيريز

1

موقع كل العرب انفو,وسائل إعلام إسرائيلية تقول إن عدداً من ممثلي بعض الدول الخليجية والعربية سيشاركون في جنازة الرئيس الإسرائيلي السابق شمعون بيريز، بينهم ممثلين عن مصر والأردن والبحرين وسلطنة عمان، كما تؤكد مشاركة الرئيس الفلسطيني محمود عباس في الجنازة التي تقام الجمعة في القدس المحتلة.

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية إن ممثلاً عن سلطة عمان وصل عن طريق الأردن، وهو قائم مقام سلطان عمان خميس بن محمد الفارسي، سيشارك في جنازة شمعون بيريز، وأن ممثلاً عن ملك البحرين وصل أيضاً لحضور الجنازة.
وكشفت بعض المواقع الإسرائيلية أنّ المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد أبو زيد أكد مشاركة وزير الخارجية سامح شكري بجنازة بيريز الجمعة، كما أن الأردن سيكون مُمثَلاً بنائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية جواد أحمد العناني.
ولكن هذه المواقع نفت مشاركة كل من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والملك الأردني عبد الله الثاني في الجنازة.

كما أكدت المواقع الإسرائيلية مشاركة أندريه أزولاي أحد مستشاري الملك محمد السادس في جنازة بيريز.

وكان عدد من المسؤولين العرب شاركوا في نعي بيريز عبر البرقيات ووسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت القناة العاشرة الإسرائيلية إنه “في نهاية الأمر سيحضر ممثلون عرب إلى الجنازة، ليس على مستوى رفيع، لكن هذه رسالة للشارع العربي بعد ما تم كتابته على شبكات التواصل الاجتماعي في اليومين الأخيرين، بأنه لا زال قادة العرب يتحملون المسؤولية وبالتأكيد المفاجئة هي من دول الخليج البحرين وعمان”.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن مسؤولين في رام الله أكدوا أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس سيشارك على رأس وفد فلسطيني رفيع المستوى في جنازة بيريز التي ستقام غداً في القدس المحتلة.

وقال مسؤول فلسطيني إن مشاركة عباس في الجنازة تأتي “بهدف نقل رسالة سلام للشعب الإسرائيلي، وتكريماً للزعيم الراحل” بحسب ما قالت الإذاعة الإسرائيلية.

وذكر مصدر سياسي كبير إن نتنياهو صادق على طلب أبو مازن المشاركة في جنازة بيريز غداً، بحسب وسائل إعلام إسرائيلية.

من ناحية أخرى قالت الإذاعة الإسرائيلية إن أياً من أعضاء الكنيست العرب في القائمة المشتركة لن يشارك في مراسم تشييع بيريز، وأن أحداً منهم لم يُرسِل حتى الآن تعازيه بموته.

ونقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية أجواء “خيبة الأمل” في مقر الكنيست بسبب العدد المتدني من الإسرائيليين الذين حضروا لإلقاء نظرة الوداع على جثمان بيريز الموضوع في باحة الكنيست الخارجية، والذي لم يتجاوز حتى ساعة إعداد الخبر 35 ألفاً فقط.