درار ورونالدو الأفضل في مباراة المغرب والبرتغال

موقع كل العرب انفو : – 

ودع المنتخب المغربي نهائيات كأس العالم بعد أن تعرض للخسارة الثانية على التوالي بهدف نظيف من نظيره البرتغالي في الجولة الثانية ضمن منافسات المجموعة الثانية، بالرغم من المستوى الرائع لرجال المدرب الفرنسي هيرفي رينارد.

قدم لاعبو المنتخب المغربي مستوى مميزا طيلة اللقاء لكن الخطأ الساذج في أول 4 دقائق من المباراة خلال ركلة ركنية منح المنتخب البرتغالي هدف الانتصار عن طريق قائده كريستيانو رونالدو.

وواصل المنتخب المغربي للمباراة الثانية، مسلسل إهدار الفرص السهلة التي كانت كفيلة بمنحه النقاط الثلاثة اليوم، وفي اللقاء السابق ضد إيران لكن خالد بوطيب وحكيم زياش ونور الدين أمرابط لم يستغلوا تلك الفرص.

بينما المنتخب البرتغالي نال النقطة الرابعة له في المونديال بعدما استغل فرصة من فرصتين فقط تمكن من صنعهما طيلة لقاء اليوم، وهو ما يعكس الفارق في إنهاء الفرص بين بطل اليورو وأسود الأطلس.

وبعيدا عن أداء المنتخبين، فنبيل نبيل درار ورونالدو هما نجما اللقاء من الجانب المغربي والبرتغالي بعد مستواهما اليوم.

درار، ظهير أيمن فنربشخة التركي، قدم مباراة رائعة بعدما عاد للتشكيل الأساسي عقب غيابه عن اللقاء الأول.

واستطاع درار أن يكون مفتاح لعب مهم لأسود الأطلس، خاصة أن لديه إمكانيات رائعة في الدفاع والهجوم وقام بتنفيذ كرات عرضية متقنة، لكن زملائه في الهجوم لم يستغلوها بالشكل المناسب.

وكان درار متنفس كبير للمنتخب المغربي في الناحية الهجومية في ظل الالتزام الدفاعي الكبير للجبهة اليسرى والتي يتواجد فيها ظهير ريال مدريد، أشرف حكيمي.

أما كريستيانو رونالدو صاحب هدف اللقاء الوحيد وهداف بطولة كأس العالم برصيد 4 أهداف، استمر في استغلال الفرص التي تتاح له مع المنتخب البرتغالي بشكل مثالي دون إهدار مجهود زملائه في برازيل أوروبا.

بالرغم من الظهور الهجومي القليل للمنتخب البرتغالي لكن كريستيانو رونالدو حاول خلق مشاكل لدفاعات المنتخب المغربي، حينما يحصل على الكرة في منطقة جزاء أسود الأطلس، حيث سدد 3 مرات على المرمى.

وودع المنتخب المغربي بطولة كأس العالم بظهور مميز في الجولتين الأولى والثانية ويتبقى له مباراة ضد المنتخب الإسباني، بينما تصدر منتخب البرتغال المجموعة الثانية برصيد 4 نقاط.