وهذه هي المرة الأولى التي تعلن فيها إيران مسؤوليتها عن هجوم “انتقامي” على مقتل سليماني، وقد توعدت بـ”ردود أكثر إيلاما وقسوة” إذا شنت الولايات المتحدة هجوما جديدا.