الأمم المتحدة.. دورة على وقع “نووي إيران”

كل العرب  انفو الاخباري : لم يتحدث الحضور في اجتماعات الدورة الثانية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة حاليا عن ملف، مثلما تحدثوا عن “نووي إيران”، سواء من جانب قادة أكبر دول العالم أو من وفد طهران إلى نيويورك.

وكان الحديث عن ملف إيران النووي حاضرا في تعليقات الرئيس الأميركي دونالد ترامب ووزير خارجيته ريكس تيلرسون، والفرنسي إيمانويل ماكرون، ومسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فديريكا موغيريني، فضلا عن ردود الرئيس الإيراني حسن روحاني، التي تزامنت مع مظاهرة خارج مقر الأمم المتحدة يقودها معارضون إيرانيون، تطالب بطرده من مقر المنظمة.

وتنوعت التعليقات على الملف بين التشكيك في صمود الاتفاق النووي المبرم بين مجموعة 5+1 وإيران قبل أكثر من عامين، والتلميح إلى ضرورة مراجعته، أو التأكيد على أنه لا يزال ساريا كما هو.

وافتتح ترامب سلسلة التصريحات عن الملف النووي والاتفاق المبرم، عندما قال الثلاثاء إنه “جاهز للتخلص من هذا الاتفاق”، الذي وصفه بأنه “أحد أسوأ الاتفاقات التي شاركت فيها الولايات المتحدة”، وفي اليوم التالي قال إنه سيعلن قريبا موقفه النهائي من المسألة.