الأردن.. انتهاء العملية الأمنية في السلط

موقع كل العرب انفو :-أعلنت وزيرة الإعلام الناطقة باسم الحكومة الأردنية جمانة غنيمات مساء الأحد انتهاء عملية أمنية في مدينة السلط استهدفت مجموعة يشتبه في تورطها بهجوم على دورية أمنية في الفحيص غرب عمان الجمعة

وأوضحت غنيمات أن الأجهزة الأمنية تواصل تطهير الموقع وتعتزم تمشيط المنطقة بالكامل بعد هدمها الجزء المتبقي من المبنى الذي انهارت أجزاء منه السبت والذي فخخه المتشددون في وقت سابق.

وأضافت المتحدثة أن العملية تمت استنادا إلى معلومات موثقة وعمليات استخبارية دقيقة، مشيرة إلى أن تنفيذها جرى على عدة مراحل وبخطوات مدروسة حرصا على سلامة المواطنين كونها جرت في منطقة مأهولة.

وأعلنت السلطات الأحد مقتل أربعة من رجال الأمن وثلاثة إرهابيين واعتقال خمسة آخرين خلال مداهمة قوات أمنية مبنى في السلط.

وقالت غنيمات في تصريحات أخرى لقناة الحرة إن المعتقلين الخمسة هم من الشباب، من دون ذكر مزيد من التفاصيل عنهم.

وأضافت أن معلومات استخباراتية ربطت بين ما حدث في الفحيص وبين المجموعة التي كانت في السلط، مشيرة إلى أن الحياة عادت لطبيعتها وأن قوات الأمن غادرت المنطقة بعد تمشيطها.

تحديث 17:49 ت.غ

أعلنت السلطات الأردنية الأحد مقتل أربعة من رجال الأمن وثلاثة إرهابيين واعتقال خمسة آخرين خلال مداهمة قوات أمنية مبنى في السلط تحصنت فيه مجموعة يشتبه بضلوعها في هجوم استهدف دورية أمنية في الفحيص غرب عمان الجمعة.

وأكد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني أنه “لا مكان للفكر الظلامي” حيث سيتم “مقاتلة الخوارج بلا رحمة”.

وقال خلال ترؤسه اجتماعا لمجلس السياسات الوطني الأحد إن الأردن سيبقى عصيا على الإرهاب رغم التضحيات.

وأشار إلى أن “العمل الإرهابي الجبان، وأي عمل يستهدف أمن الأردن لن يزيدنا إلا وحدة وقوة وإصرارا على القضاء على الإرهاب وعصاباته الإجرامية”.

وميدانيا ذكر موقع إذاعة “هلا أخبار” أن المشتبه بهم أردنيون، وأن الخلية كانت تخطط “لاستهداف مقرات أمنية ومؤسسات حساسة ودوريات أمن”.

وأشار إلى أن المشتبه بهم كانوا مسلحين بمتفجرات وعبوات ناسفة وأسلحة.

وكانت وزارة الداخلية الأردنية أعلنت السبت مقتل رجل أمن وجرح ستة آخرين الجمعة في انفجار عبوة ناسفة زرعت أسفل سيارة دورية أمنية مكلفة بحماية مهرجان فني في الفحيص.

خلية أزمة

وانعقدت “خليّة أزمة” رسميّة لمتابعة آخر تطوّرات العمليّة الأمنيّة، بحسب خبر بثته وكالة الأنباء الأردنية “بترا” الأحد.

وأسفرت المرحلة الثانية من عملية المداهمة عن إنقاذ أحد افراد الأجهزة الأمنية مع استمرار العمل على التأكد من عدم وجود مدنيين مهددين من قبل المشتبه بهم.

وقالت وزيرة الدولة الأردنية لشؤون الإعلام المتحدثة باسم الحكومة جمانة غنيمات إن “الأجهزة الأمنية المختصة نفذت مداهمة لموقع خلية إرهابية” في مدينة السلط “بعد الاشتباه بتورطها في حادثة الفحيص الإرهابية”.

وأوضحت أنّه تمّ ضبط أسلحة أتوماتيكيّة بحوزة الإرهابيين، ولا تزال العملية مستمرّة.

وأشارت إلى أن “المشتبه بهم رفضوا تسليم أنفسهم وبادروا بإطلاق نار كثيف تجاه القوة الأمنية المشتركة وقاموا بتفجير المبنى الذي قاموا بتفخيخه في وقت سابق ما أدى إلى انهيار أجزاء منه خلال عملية الاقتحام”.